الفريق 6 :التكفل السيكولوجي بالأطفال الجانحين

تتسابق الدول و المجتمعات عن طريق الارتقاء بمستوى صحة أفرادها و لتحقيق ذلك فإن أول ما يجب البد ء به هو الطفل و ذلك من حيث التركيز على نوعية الرعاية المقدمة له من طرف البيئة المحيطة به ، حيث أن نمو الطفل و تطوره يتحدد بنوعية الرعاية التي يتلقاها في مراحله النمائية الأولى أين تتشكل شخصيته و بنيته الجسمية و الذهنية في المراحل المتقدمة ، و يستمر الطفل في حاجته لرعاية الآخرين و توجيههم له كلما تقدم بع العمر حتى يصل إلى سن الرشد ، ولا بد أن يكون قد استوفى مجموعة من الحاجات الأساسية و الضرورية لبناء جسمي و نفسي و عقلي سليم ,
أما إذا لم نستطع إحاطة أبنائنا بشروط الرعاية الصحية المناسبة و التي تشتمل جميع المستويات من جسمية إلى نفسية إلى اجتماعية تربوية فإن هذا الأخير قد يتعرض للانحراف بجميع أشكاله و يعتبر الجنوح من اخطر الظواهر و التي تتزايد باستمرار مع التغيرات المجتمعية الراهنة ، و عليه فإن التدخل المبكر للتكفل بهؤلاء الأطفال الجانحين يعتبر من الضروريات الأولى و لعل الدور الذي يلعبه السيكولوجي و السوسيولوجي على حد سواء يعتبر من أهم المحطات الوقائية و العلاجية بالنسبة لشريحة الأطفال الجانحين و عليه جاء مشروع البحث هذا يهدف إلى :

- التحسيس بفئة الطفولة من ناحية المخاطر و الانحرافات التي تتعرض لها
– أبراز دور السيكولوجي و السوسيولوجي في التكفل بهذه الشريحة
– أعداد برامج علاجية للتدخل الأمثل و المناسب
– إمكانية تحقيق مستويات الوقاية الثلاثة سواء الأولية أو الثانوية أو العلاجية
– تفعيل كل الاختصاصات الضرورية للتكفل بشريحة الأطفال الجانحين
– التحسيس و التوعية المؤسساتية في الكشف عن الظاهرة و التصدي لها من خلال أهل الاختصاص

crsict 2015: crsict.univ-annaba.dz